كريستيانو رونالدو يترأس على جوائز الدوري الايطالي



 أعلن الدوري الإيطالي لكرة القدم قائمة أفضل لاعب في كل مركز لموسم 2020-2021 بعد انتهاء الموسم الكروي بتتويج نادي انتر ميلان بلقب السكوديتو.


وقد نشر حساب الدوري الايطالي الرسمي تغريدة في تويتر يوم الاثنين الماضي صور للاعبين المتوجين بالجوائز الفردية الافضل هذا الموسم.


وكان النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم الملحمة بعد تصدره لقائمة الفائزين بالجوائز باختياره افضل لاعب مهاجم في الدوري الايطالي بعدما كان الهداف الاول برصيد 29 هدف.


اما في مركز الحارس المرمى فقد فاز بها الايطالي جيانولوجي دوناروما صاحب الـ 22 سنة بجائزة افضل حارس مرمى في الدوري الايطالي لموسم 21/20 حيث خرج بـ 14 مرة بكلين شيت مع ناديه اس ميلان.


وجاء الدور على اللاعب نيكولا باريلا الذي قدم موسما اشتثنائيا مع فريقه انتر ميلان ليحصد جائزة افضل لاعب وسط ميدان الكاشيو.


في حين اقتنص لاعب اتلانتا كريستيان روميرو جائزة افضل مدافع في البطولة بعد ان قدم موسما غير عادي مع فريقه اتلانتا وكان له دورا كبيرا في جعل فريقه يشارك في دوري الابطال الموسم القادم.


وفي حين اخر حصد لاعب فيورنتينا الواعد دوشان فلاهوفيتش (21 عاما) جائزة افضل لاعب تحت 23 عام في الدوري الايطالي.


معاناة كريسيتانو رونالدو هذا الموسم في جميع الدوريات


مرت فترة صعبة على سيدة العجوز هذا الموسم تحت قيادة مدربه بيرلو بعد ان اقصي الفريق من دوري الابطال بعد مفاجأة من بورتو البرتغال في دور الثمن النهائي.


وقد انعكست هذه الفترة سلبا على نجوم الفريق ومن بينهم الاسطورة كريسيانو رونالدو الذي لم يعد يستمتع بكرة القدم كما صرحت معظم الصحف الايطالية القريبة من نادي يوفينتوس.


بعد الموسم الكارثي الذي قدمه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مع فريقه يوفينتوس الا ان اسمه قد ربطته الصحافة في اشاعة خروجه من النادي الايطالي هذا الصيف والاقرب الى ضمه هو نادي باريس سان جيرمان الفرنسي.


ونشرت صيحفة "غازيتا" ان كريستيانو بات يعيش مرة صعبة جدا وقد تغير في معاملاته مع اللاعبين والادارة عكس ما جاء به اول مرة الى تورينو وهذا يدل على ان رحيله اصبح مسألة وقت فقط.


رونالدو لم يعد يساعد زملائه في المستطيل الاخضر ولا ولم يعد يقاتل بقدر كافي كما كان يفعل كل مرة واصبح مختلف تماما ولم يعد يستطيع ان يخفي مشاعره تجاه الجميع واصبح يواجه الجميع بدون خوف.


يوفينتوس ضاع عليه لقب الكالشيو بعد ان جاء في المركز الـ 4 بصعوبة تامة بعد ان فاز 9 مرات متتالية على الدوري الايطالي الى ان وجد نفسه يصارع من اجل مقعد في دوري الابطال.

إرسال تعليق

0 تعليقات