مورينهو المنتخب الانجليزي قادر على تحقيق اليورو 2021 .. ساثجيت لم نصبح بعد المنتخب الاقوى

 جوزيه مورينيو يعلق عن فرصة منتخب انجلترا في الفوز بـكأس الامم الاوربية كما كشف عن المرشح الاقوى لحصد هذا اللقب في عام 2021.




يعتقد البرتغالي جوزيه مورنيهو المدير الفني لنادي روما الايطالي انه قد آن الاوان لان يحصد منتخب انجلترا اللقب الاوربي الاول بعد فترة طويلة من عدم حصد اي لقب فعام 2021 هو الفرصة والا فلن يستطيع تحقيقه ابدا.


يتطلب على المدير الفني للمنتخب الانجليزي جاريث ساوثجيت الى تحقيق الفوز بلقب بطولة دوري الامم الاوربية وذلك للمرة الاولى منذ عام 1966 ويرى العالم ان هذا العام ان لم يحققه المنتخب فلن يحققه ابدا.


لكن مورينهو يرى ان المنتخب يمكنه تحقيق اللقب الاول منذ فترة طويلة من عدم تحقيق المنتخب اي لقب اوربي .. فيما يبدي المدير الفني للمنتخب الانجليزي ان فريقه الى حد الان ليس هو المنتخب القوي من اجل مطاردة المنتخب الفرنسي والاسباني على اللقب.


مورينهو في تصريحات لصحيفة ذا الصن الانجليزية


من المحتمل ان يكون المنتخب الانجليزي والبرازيلي واحدة من اقوى المنتخبين ان يكون المدير الفني لهذه المنتخبات وطنيا بسبب الضغط الجماهيري وما يتوقعه الناس من الفريقين.


واضاف : يجب ان تكون الادارتان قويتين عاطفيا جدا من اجل التعامل مع هذا الضغط الجماهيري الهائل عليهم فإذا حققو ذلك فسيكون لديهم فرصة كبيرة من اجل تحقيق مرادهم هذا العام في الكوبا واليورو.


وتابع قائلا : مرحلة المجموعات في ارضهم وكذلك دور النصف النهائي والربع في ارضهم ايضا ويجب ان يكون الان لان اخر مرة فاز المننتخب الانجليزي باللقب يعود لعام 1966 ولم يحصدو بعد ذلك اي لقب اوربي بعد ان خسرو اللقب عام 1996 بضربات الترجيح.



تصريحات المدير الفني للمنتخب الانجليزي ساثجيت 

صرح المدير الفني للمنتخب الانجليزي ساثجيت عن رضاه عن تطور فريقه والاداء الجيد الذي يقدمه فريقه لكنه شدد ايضا على ان المنتخب لم يصبح فريقا قويا بعد ويرى انه يحتاج لمبارة الغد الاحد من اجل اعادة هيكل فريقه من اجل خوض اول مباريات اليورو ضد كرواتيا بكل اريحية.


واضاف ساثجيت قائلا هناك اجابيات كثيرة من حيث التعاون الجناعي الذي فرضته على فريقي والرغبة والاصرار على تحقيق الفوز وهذه المباريات الثلاث كانت اختيارا جيدا بالنسبة لي ولفريقي.


وعلق المدرب ايضا حول الخطأ الفادح الذي تسبب فيه مدافع مانشستر سيتي جون ستونز واعطى من خلال خطئه هذا هدف التعادل للمنتخب البولندي 1-1, قبل ان يسجل زميله هاري ماجواير هدف الحسم وهدف الفوز لمنتخب انجلترا.


فقد المدافع جون ستونز الذي قدم موسما استثنائيا مع فريقه مانشستر سيتي تركيزه في احدى الهجمات ليخطف ياكوب مودر الكورة ويضعها في الشباك.


وقال المدير الفني لمنتخب انجلترا ساثجيت : لا يوجد لاعب لا يخطئ فالجميع يخطئ ولكن بعض الاخطاء مكلفة وبعضها تمر بسلام وهذا الخطأ لعب على نفسية المدافع لكن سرعان ما تدارك الامر وتماسك وكان سببا في تسجيل هدف الانتصار ايضا, انا سعيد بذلك.

إرسال تعليق

0 تعليقات